الإثنين, 20 تشرين الثاني 2017
   
أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي              
موتى مبتدئون بالسويدية
موتى مبتدئون بالسويدية
صدرت في العاصمة السويدية ستوكهولم مؤخرا، عن دار نشر "فورلاكيت ترانان" الترجمة السويدية لرواية "موتى مبتدئون" للشاعر والروائي سليم بركات. بترجمة أستاذ اللغة العربية في جامعة أوبسالا المترجم يوناتان مورين، الذي ترجم لبركات عدة كتب الى اللغة السويدية اخرى هي: قصتان طويليتان في العام 2000، رواية "الريش" ومجموعة "الكراكي" اضافة الى قصائد ومجاميع شعرية اخرى .
ورواية موتى مبتدئون، كانت قد صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، وتتحدث عن رجل صامت يعيش قبالة البحر يطارده عدد من الغرباء.
وهي بمجملها تتناول موضوعة الغربة وشجون المهجرين وشؤون المشردين، وتتسائل الرواية عن ماهية الغربة؟.
سليم بركات في " موتى مبتدئون " يبحث في مصير رجل غريب، تتقاذفه الأقدار دون مشيئته.
ولد سليم بركات في مدينة القامشلي في سوريا العام 1951 ثم انتقل الى العاصمة دمشق ليعيش فيها سنة واحدة فقط، ليغادرها الى العاصمة اللبنانية بيروت، ثم يترك بيروت أبان الحرب الأهلية اللبنانية في العام 1982 ويهاجر الى جزيرة قبرص، ومنها الى العاصمة السويدية ستوكهولم عام 1999.
القائمة الرئيسة
البحث