السبت, 18 تشرين الثاني 2017
   
أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي              
ألان سيليتو، رحيل روائي غاضب
ألان سيليتو، رحيل روائي غاضب
ألان سيليتو
توفي الاحد الماضي في مستشفى بالعاصمة البريطانية لندن الروائي الإنجليزي ألان سيليتو عن عمر يناهز 82 عاما. ويعد سيليتو من أفضل الكتاب البريطانيين فى خمسينيات القرن الماضى، وكان أحد أعضاء مجموعة من الروائيين والكتاب المسرحيين أطلقت على نفسها إسم "الشباب الغاضب" التي تضم الروائيين الذين تعكس أعمالهم خيبة أمل الطبقة العاملة من الشباب بعد الحرب العالمية الثانية ، وكان من ضمنها كينجسلي أميس وجون أوزبورن وجون برين.

أول رواية لسيليتو كانت "ليلة السبت وصباح الأحد" التي أصدرت عام 1958 بالإضافة لمجموعة قصص قصيرة بعنوان "وحدة عدّاء المسافات الطويلة" عام 1959 والكتابان يعدان الأكثر مبيعا فى العالم. وتم تحويلهما لأفلام سينمائية بعد ذلك ، وكتاباته عموما تعكس نمط الحياة في بريطانيا في القرن العشرين وله بالإضافة الى ذلك العديد من الأعمال الروائية ومجموعة دواوين شعرية، وقصص أطفال، وكذلك عددا من المسرحيات.

ولد سيليتو في نوتينجهام في الرابع من آذار/ مارس 1928، وهو الابن الثاني لأب غير متعلم يعمل في مدبغة للجلود.
القائمة الرئيسة
البحث