الأربعاء, 20 أيلول 2017
   
أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي              
"الحفيدة الاميركية" بين افضل الكتب في فرنسا
وكالة الأنباء الفرنسية
"الحفيدة الاميركية" بين افضل الكتب في فرنسا
انعام كجه جي
باريس (ا ف ب) - اختيرت الترجمة الفرنسية لرواية "الحفيدة الأميركية" للصحفية والكاتبة العراقية انعام كجة جي المقيمة في باريس ضمن افضل 30 رواية نالت اعجاب اصحاب المكتبات في فرنسا من مجموع 659 رواية زخر بها الموسم الادبي الفرنسي الحالي.
وتم الاعلان عن لائحة الكتب الثلاثين التي انتخبها اصحاب المكتبات الفرنسية، الذين عادة ما يكرسون عطلتهم الصيفية لقراءة الاعمال الادبية الجديدة، في احتفال اقيم مساء الاثنين في مكتبة "فيرجن" الكبرى في جادة الشانزليزيه وفق تقليد متبع من سنوات.
وتشرف مجلة "لير" (القراءة) المتخصصة في نقد الكتب وأخبار دور النشر على هذا التقليد بالتعاون مع جمعيات القراءة وأصحاب المكتبات في عموم فرنسا. وقد اصدرت المجلة ملحقا خاصا تناول بالعرض الروايات الثلاثين وبينها 16 رواية أجنبية مترجمة غير "الحفيدة العراقية".
وعلقت مكتبة "فيرجن" ملصقات تحمل صور الروائيين وأغلفة كتبهم على واجهتها وداخلها كما وضعت شاشات لبث تلك الصور في أجنحة المكتبة الضخمة.
وتلقى الكتب المختارة اهتماماً خاصاً في واجهات العرض وفي تنظيم حفلات التوقيع وسيطرح كتاب "الحفيدة الاميركية" في الاسواق الفرنسية اعتبارا من الخميس.
وكانت الطبعة الأُولى من "الحفيدة الأميركية" صدرت العام الماضي عن "دار الجديد" في بيروت واختيرت ضمن القائمة القصيرة لجائزة "بوكر" العربية التي فازت بها رواية "عزازيل" للمصري يوسف زيدان.
تبع ذلك صدور طبعتين عن الدار نفسها وطبعة رابعة تصدر قريباً عن منشورات "البرزخ" في الجزائر وتكون مخصصة للتوزيع في المغرب العربي.
أما الترجمة الفرنسية فصدرت عن دار "ليانا ليفي" في باريس بعنوان "إذا نسيتك يا بغداد" وأنجزها المصريان علا مهنا وخالد عثمان.
وتتناول الرواية قصة شابة اميركية عادت الى العراق بلد اجدادها في زي العسكر الاميركي حيث عملت كمترجمة مع جيش الاحتلال والتقت جدتها التي تحمل قيما مختلفة ادت الى مواجهة بين الطرفين.
ومن المقرر ان تخرج الرواية قريبا بالانكليزية عن دار "بلوزدري" البريطانية.
واعربت انعام كجة جي في تصريح لوكالة فرانس عن تفاجئها التام بالخبر وايضا عن سعادتها باختيار روايتها من قبل اصحاب المكتبات الذين قدروا في الرواية حديثها عن الاقليات في العراق كما قالت.
واوضحت ان "عشرات الكتب خرجت عن حرب العراق لكن طريقة التناول في هذه الرواية وعرضها خاصة للعلاقات الاسرية وبين الاقليات هو ما شد الانتباه".
وتعكف انعام كجة جي حاليا على كتابة رواية ثانية حول موضوع تشتت العائلات العراقية وانتشار قبور العراقيين في ارجاء العالم حيث يمكن ان يكون الاب مدفونا في البصرة والام في السويد والعم في نيوزيلندا بسبب الحروب والمنافي والقمع السياسي الذي سبق.
غير انها تقول ان تناولها لهذا العمل مثل تناولها للاول "لا يغيب عنه الامل الذي يطل دائما من خلال اليأس".
مقالات اخرى للكاتب

لا يوجد

القائمة الرئيسة
البحث