الإثنين, 20 تشرين الثاني 2017
   
أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي               أطيب التحيات من الروائي              
تقيٍّم رواية "اعترافات كائن"
لجنة التحكيم
تقيٍّم رواية "اعترافات كائن"
ميسلون هادي:
يسيطر الموضوع العراقي بكل تداعياته التراجيدية على الرواية الفائزة ويرسم لثيمته السوداوية عالما كابوسيا نأخذ عليه انه خلا من فسحة أمل تيدد هذا الواقع المر لبطلها(ثائر مجدول مهدي) الذي عاش تجربة سجن مريرة ليحول غضبه ونقمته بالاتجاه الخاطئ ...ان الرواية بالرغم من اجوائها المريرة تمتلك مبررات المصائر التي رسمها الكاتب لشخصباته كما انها مكتوبة بلغة روائية عالية واهتمام حرفي بتفاصيل تلك المسارات
مبروك للروائي الاول روايته الاولى
مبروك لموقع الروائي مسابقته الاولى .


نجم والي:
إعترافات كائن: أنه عمل روائي جيد وشبه متكامل، لا تعوزه إلا بعض اللمسات..لكن بالرغم من ذلك أقول، أن صاحبه يستحق التحية..شخصياً عرفت ومنذ السطور الأولى للرواية بأنني بمواجهة روائي سيحفر أسمه في تاريخ الرواية العراقية الناشئة...الروائي شدني من السطر الأول..ومن طرفي سأفعل كل ما في وسعي لكي يجد هذا العمل صداه عالمياً...مرة أخرى مبروك لفوزه وأتمنى أن أقرأ له من القلب عملاً أكثر جمالاً

شاكر الأنباري:

رواية اعترافات كائن تلامس إيقاع المجتمع العراقي في العقدين الأخيرين عبر شخصيات استطاع الكاتب أن يجسد فيها معاناة ذات أبعاد متعددة كالحصار والحرب والقمع السلطوي، كل ذلك ضمن علاقات انسانية بين الضحية والجلاد، المرأة والرجل، وقد كشفت عمق التشوهات في الروح العراقية بسبب تلك الظروف، حيث يتحول الفرد في النهاية إلى وحش يقطع زوجته دون أدنى عاطفة بشرية. رواية هي وليدة معايشة عيانية من الكاتب، كانت اللغة فيها نتاج تلك المعايشة، وهذا ما خلق لها مصداقية مؤثرة تلامس روح القارئ.

ملاحظة: الصورة المنشورة مع تقارير التقييم للروائي شاكر الأنباري، عضو لجنة تحكيم الجائزة.
مقالات اخرى للكاتب

لا يوجد

القائمة الرئيسة
البحث